كنوز ميديا _ وكالات

كشفت مصدر عراقي كبير، فجر اليوم الاحد، ان رئيس الوزراء حيدر العبادي سيستثمر زيارته الى واشنطن، يوم غدٍ الاثنين، للطلب من الرئيس الاميركي باراك اوباما، ضرورة حصول بغداد على طائرات بدون طيار واسلحة اميركية اخرى بمليارات الدولار، بشرط ان تؤجل الولايات المتحدة تسديد المستحقات المالية لوقت آخر، بسبب الظروف المالية التي يمر بها العراق .
ويقول المصدر، ان رئيس الوزراء يحاول تدعيم قوة الجيش العراقي من اجل تأمين قوة عسكرية قادرة على مسك الارض، والرد السريع على اية اعتداءات او هجمات مباغتة.
وسيلتقي العبادي اوباما، لأول مرة كرئيس للوزراء، فيما يحاول الضغط بقوة على واشنطن بالاستجابة الى مطالبه بالتسليح.
ويشدد المصدر العليم، ان بغداد ليس امامها خيارات تسليح متاحة بالسرعة الممكنة، واذا ما رفضت واشنطن فأنها ستضطر الى طلب مساعدة طهران المستعدة لذلك.
وبحسب المصدر، فان العبادي لديه قائمة طلبات بأسلحة متقدمة تشمل طائرات بدون طيار وطائرات هليكوبتر هجومية من طراز أباتشي التي تصنعها شركة بوينج، وذخيرة وأسلحة أخرى، سيقدمها خلال اجتماعه مع أوباما الثلاثاء المقبل. لكنه من المحتمل انه سيطلب أيضا تأجيل سداد ثمن هذه الأسلحة، الى وقت آخر.
ونظرا لعلمه بالوقت الذي يستغرقه تدريب الطيارين فمن المحتمل أن يبحث العبادي أيضا أن تزود الولايات المتحدة العراق بطائرات هليكوبتر من طراز أباتشي علاوة على طيارين لقيادتها، وفق ما اوردته رويترز.
وبحسب المراقبون الغربيون، فان المسؤولين أمريكيين يرون في العبادي شريك أفضل لكنهم مازالوا يتوخون الحذر تجاه الوضع السياسي المضطرب في دولة ممزقة تشهد صعودا في الدور الإيراني، الذي تخشاه واشنطن.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here