كنوز ميديا/ اعلن احد شيوخ عشائر الانبار مزهر الملا خضر، الجمعة، نزوح مئات الاسر من اهالي منطقة البوفراج الى وسط الرمادي، مشير الى ان ذلك النزوح جاء بعد دخول ارهابيي تنظيم “داعش” الى اجزاء من المنطقة.

وقال خضر في حديث صحفي إن “مئات الاسر من اهالي منطقة البوفراج شمالي مدينة الرمادي نزحوا، صباح اليوم، الى وسط مركز المدينة بعد دخول تنظيم داعش الارهابي إلى اجزاء من منطقة البوفراج”، مشيرا الى ان “انتشار هؤلاء الارهابيين تسبب بحالة من الذعر والخوف لدى الكثير من الاهالي ودفعهم الى الخروج من منازلهم”

واضاف خضر، أن “القوات الامنية والعشائر تخوض مواجهات واشتباكات عنيفة ضد ارهابيي تنظيم داعش لاستعادة الاجزاء التي دخولها التنظيم الارهابي”.

وأفاد مصدر أمني في محافظة الأنبار، اليوم الجمعة، بأن انفجاراً بسيارة مفخخة استهدف موكب قائد شرطة المحافظة اللواء الركن كاظم الفهداوي في منطقة البو فراج شمال مدينة الرمادي.

وكان رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي أعلن، أمس الأول الأربعاء (8 نيسان 2015)، أن المعركة المقبلة ستكون في محافظة الأنبار، مؤكداً أنه سيتم تحريرها من تنظيم “داعش الارهابي ” كما “انتصرنا” في مدينة تكريت. t.f.r

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here