كنوز ميديا
قالت النائب عن التحالف الوطني حنان الفتلاوي، اليوم الخميس، ان من المؤسف ان ترفع ايام الانتخابات شعارت ” جيشنا شرفنا ” وعندما يتهم الجيش والمتطوعين يلتزم الصمت اغلبهم ولا نجد من يدافع عنهم .
الفتلاوي وفي حديث مع ” قناة الاتجاه ” اكدت انه لا يوجد دليل على ان الاعمال التي تمت بعد عملية التحرير من حرق للبيوت وسرقة الممتلكات قامت بها القوات الامنية والحشد الشعبي . مبينة ان هناك ثارات داخلية بين العشائر وحصلت بعض الانتهاكات عصبت للاسف براس القوات الامنية والمتطوعين .

واوضحت الفتلاوي ان من سلم الموصل لا يحررها ، ولا صحة لوجود جيش بقيادة اسامة النجيفي او اثيل النجيفي . مشيرة ان تحرير الموصل سيأتي بدماء شريفة نزفت في تكريت وستنزف في الموصل والانبار .
وتابعت :نفس الاصوات التي كانت ترفض وجود الجيش العراقي في الموصل هي نفسها تطالب بان لا يشترك المتطوعين وفصائل المقاومة في عملية تحرير الموصل .

واستغربت الفتلاوي ان يتم تصرف الرواتب الى الموظفين واعضاء مجلس المحافظة علماً ان نصف تلك الرواتب تذهب الى عصابات داعش .
وكانت قنوات فضائية قد نشرت اخبارا مفادها ان القوات الامنية وفصائل المقاومة والمتطوعين اقدموا على حرق البيوت والمحال التجارية والمزارع في منطقة البوعجيل وتكريت بعد عملية تحريرها من داعش .

ونفت فصائل المقاومة الاسلامية ، الاخبار التي بثتها قنوات فضائية باقدام فصائل المقاومة والقوات الامنية والمتطوعين على حرق البيوت والممتلكات الخاصة للمواطنين.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here