كنوز ميديا

 أثار نشر فتوى على مواقع التواصل جدلا كبيرا، واستنكارا واستغرابا، وجاء فيها ان مفتي السعودية الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ  اباح أكل الرجل زوجته في حال ما أصابه جوع شديد وخاف على نفسه من الهلاك، والأكل قد يشمل عضوا واحدا من جسدها، أو أكل الجسد ان بلغ الجوع مبلغا عظيما.

واعتبر مفتي السعودية هذه الفتوى (حسبما جاء بالمواقع)، دليلا على تضحية المرأة وطاعتها لزوجها ورغبتها في أن يصير جسديهما جسدا واحدا.

وأثارت هذه الفتوى جدلا واسعا على شبكات التواصل الإجتماعي وبالأخص على موقع “تويتر” الذي ينشط فيه المستخدمون السعوديون الذين عبروا عن صدمتهم من هذه الفتوى الغريبة العجيبة. وفي حين انكرها وكذبها معظم المعلقين والمغردين، مؤكدين ان لا اساس لهذه الفتوى، لكن لم يصدر عن المفتي اي نفي. كما ان هذه الفتوى لم تدرج في الموقع الرسمي للمفتي.

وكان المفتي أصدر فتوى قبل اسابيع اعتبر فيها ان زواج القاصرات دون سن الـ15 عاماً جائز، مؤكدا أنه لا توجد حتى الآن أي نية في بحث الموضوع. وتعيش المملكة العربية السعودية حالة من الجدل الاجتماعي والشرعي والحقوقي حول زواج القاصرات بعدما رصدت الصحف المحلية على مدى أشهر عدة أشكال للزواج تم خلالها زفاف فتيات صغيرات لرجال في أعمار آبائهن أو أجدادهن بدافع المصالح في الأغلب. وتواجه السعودية التي تحرم الاختلاط بين الجنسين الكثير من الانتقادات في ظل انتشار عدد من الظواهر.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here