كنوز ميديا

أكد الخبير الامني وفيق السامرائي إن الحرب النفسية ومحاولات الاساءة للنصر الكبير الذي تحقق في تكريت قد بأءت بالفشل وأصيبت بالهزيمة 

 

السامرائي وفي حديث له على موقع التواصل الاجتماعي ( فيسبوك )  تابعته ” الاتجاه برس” قال بعد هزيمة الدواعش الشنيعة في تكريت وانشغالهم في الساحة السورية، 

وهزيمة الذين شنو الحرب النفسية ومحاولات الإساءة للنصر، يجب استكمال النصر

 

 واشار السامرائي نحتاج لوقفة تعبوية قصيرة لبضعة أيام ، لكن من الضروري استكمال تحرير المجال الحيوي للمحافظة شمال مصافي قضاء بيجي ومسك خط الصد، وتطهير منطقة الجزيرة الى بحيرة الثرثار مبينا ان ذلك سيكون تمهيدا لتحرير خاصرة العراق من الفلوجة حتى هيت، والبدء من هيت لأهميتها الكبيرة.

 

السامرائي شدد على ضرورة اشراك متطوعي الموصل بمعركة بيجي لصلتها الجغرافية بالموصل وتأكيدا لوحدة المعركة وإحباطا للمناطقية. 

 

من جانبه انتقد عضو ائتلاف دولة القانون النائب عدنان هادي الاسدي ،الاحد ،حملة التشويه والتشويش ضد المتطوعين بعد تحرير مدينة تكريت ,مبيناً ان” الذين اتهموا ابطال الحشد الشعبي بتهم باطلة هم انفسهم من الذين تواطؤا مع داعش لادخالها الى محافظاتهم”.

 

وقال الاسدي في بيان حصلت ” الاتجاه برس ” على نسخة منه، ان” الذين اتهموا ابطال المتطوعين بتهم باطلة هم انفسهم من الذين تواطؤا مع داعش لادخالها الى محافظاتهم وهم الذين رفعوا خيم الاعتصامات والبعض منهم معروف بتمجيده لنظام البعث المقبور ويترحم على المجرم الملعون صدام وهم الذين ساهموا بأسقاط محافظاتهم واليوم يتباكون عليها”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here