كنوز ميديا
 شددت النائب عن ائتلاف دولة القانون عواطف نعمة ان الحزب الاسلامي “حزب متطرف” ويحاول تذكية الطائفية في العراق , مبينة انه يوفر حواضن لعناصر “داعش” في عدة مناطق.

 

واوضحت نعمة لـ ” الاتجاه برس” ان الحزب ومن خلال نفوذه في المناطق التي تشهد كثافة سكانية للمكون السني يوفر ملاذات لداعش ويحرض الاهالي ضد المكون الاخر والقوات الامنية, لافتة إلى ان ذلك الحزب كشف عن توجهاته الطائفية منذ سقوط النظام والى الان وثبت تورط الكثير من قياداته بجرائم الإرهاب ..

 

واضافت ان في البلاد “دواعش السياسة” الذين تربطهم اجندات خارجية مع دول تخطط لاثارة الفتنة والطائفية في العراق, مؤكدة ان من ينكر ما حققته القوات الامنية والمتطوعين يعد الداعم الاكبر للجماعات الاجرامية, مطالبة بتوحيد الخطاب مع الجهات المعتدلة من المكون السني ازاء ما يجري في البلاد.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here