كنوز ميديا

باركت المرجعية الدينية، الجمعة، تحرير مدينة تكريت من سيطرة “داعش”، وفيما أكدت عدم صعوبة تحقيق انتصارات مماثلة في بقية المناطق، دعت الحكومة الى حراسة وحفظ ممتلكات المواطنين في تلك المناطق.

وقال ممثل المرجعية في كربلاء الشيخ عبد المهدي الكربلائي خلال خطبة صلاة الجمعة التي تقام في الصحن الحسيني إن “قواتنا المسلحة ومن يساندها من المتطوعين والعشائر ولاسيما من ابناء مدينة تكريت اضافوا نصرا مميزا الى سجل الانتصارات العراقية بتحريرهم لهذه المدينة المهمة من دنس الإرهاب”، معربا عن تهانيه ومباركته لـ”الشعب العراقي والقوات المسلحة ملاحم التضحية والبطولة التي سطروها في هذه المعركة المتميزة”.

 وأضاف الكربلائي، أنه “ليس من الصعوبة على قواتنا الأمنية والمتطوعين من الحشد الشعبي وابناء المناطق المتبقية أن يحققوا انتصارات مماثلة لما حصل في مدينة تكريت وينجحوا في تحرير بقية المناطق اذا عقدوا العزم ووفروا مستلزمات المنازلة من كافة الجوانب”، لافتاً الى أن “الخطط العسكرية التي اعتمدت خلال عملية تحرير تكريت استوعبت كل المعوقات الميدانية معتمدة على الإرادة الصلبة والشجاعة للمقاتلين”

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here