كنوز ميديا

دعا زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، الاربعاء، الجيش العراقي و افراد من الحشد الشعبي “المنصف” لأن يمسك الارض في تكريت وابعاد من اسماها بـ”المليشيات الوقحة”، مطالبا في الوقت نفسه الحكومة بمحاسبة كل من ارتكب جريمة ضد المدنيين العزل “بعنوان طائفي”، فيما أكد على ضرورة اعلان المحافظة “منطقة منكوبة” وامدادها بالمساعدات الغذائية والطبية.

وقال السيد الصدر في بيان صدر، اليوم، إنه “بعد ان اعلنت الحكومة العراقية الموقرة إتمام تحرير محافظة صلاح الدين العزيزة عموما وتكريت على وجه الخصوص على يد وسواعد ابطالنا من الجيش العراقي الباسل وهمتهم العالية التي كانت السبب الاول، لذلك انصح بأن يكون مسك الارض من قبل الجيش العراقي او افراد من الحشد الشعبي المنصف وان تبعد المليشيات الوقحة”.
وأكد السيد الصدر على أن “تبتعد قوات الاحتلال ارضا وجوا عن التدخل بالشؤون العراقية الامنية والعسكرية وغيرها مطلقا”، داعيا “الحكومة العراقية الى محاسبة كل من قام بجرائم ضد المدنيين العزل بعنوان طائفي او غيره”.

وشدد السيد الصدر على ضرورة “السعي الجاد والحثيث من اجل ارجاع الخدمات والبنى التحتية التي دمرتها الترسانة العسكرية الامريكية وغيرها”، داعيا الى “ارجاع المهجرين الى مناطقهم من واعز انساني ووطني لمن شاء ذلك”.

وأكد السيد الصدر، على ضرورة “اعلان المنطقة منطقة منكوبة جراء الحروب وامدادها بالمساعدات الغذائية والطبية وغيرها”، لافتا الى أن “الحكومة اعلنت ان الجيش العراقي من حرر المناطق وهذا لايجب ان يكون بداية للتهميش والاقصاء ونسيان جهاد الشرفاء منهم أعني الحشد الشعبي”.

يذكر ان القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي أعلن، أمس الثلاثاء (31 آذار 2015)، عن تحرير مدينة تكريت ورفع العلم العراقي فوق مبنى محافظة صلاح الدين، مؤكداً أن ذلك تم بدماء العراقيين وحدهم.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here