نائب رئيس الجمهورية : أسامة النجيفي
كنوز ميديا
أكد النائب عن محافظة نينوى عبد الرحمن اللويزي، الأربعاء، أن مشروع نائب رئيس الجمهورية أسامة النجيفي بإقامة “إقليمسني” قائم على قدم وساق وعلى حاسب كل شيء، فيما اتهم بعض السياسيين بمحاولة “منع” الحشد الشعبي التقدم باتجاه نينوى.

وقال اللويزي في حديث لبرنامج “بربع ساعة” الذي تبثه “السومرية الفضائية”، إن “مشروع نائب رئيس الجمهورية أسامة النجيفي بإقامة إقليم سني قائم على قدم وساق وهو مصرح به من واشنطن، على حساب أي شيء حتى لو كان ذهاب خمسة أقضية إلى كردستان من نينوى”.

وأضاف اللويزي أن “الحشد الشعبي عندما تقدم إلى صلاح الدين بعض السياسيين كانوا يخشون تقدمه إلى نينوى ويفوت عليهم فرصة تحرير المحافظة بأنفسهم، لذلك هم لا يريدونه أن يتقدم باتجاه هذه المحافظة”، مبيناً أن “تحرير الموصل يمكن أن يتم عن طريق محور الإقليم وهذا الخيار سيكون على حساب ضم خمسة أقضية من أصل تسعة وهذا ما يجري الآن، والخيار الثاني عن طريق الحشد الشعبي الذي ليس لديه أطماع في نينوى”.

واعتبر اللويزي أن “خيار الحشد الشعبي هو خيار أي إنسان يريد أن يحافظ على حدود نينوى”، مؤكداً أن “الناس في نينوى أصبح لديهم الوعي وهم مهيئون لمساندة أي قوة تأتي لنصرهم وتخليصهم من داعش”.

وأشار اللويزي أن “أثيل النجيفي كان جزءاً من المنظومة التي ساهمت بإسقاط الموصل وأنا لا ازعم انه يتحمل المسؤولية كلها لكن يتحمل جزءاً منها وهو لديه علاقات يعتمد عليها”، مشيرا إلى أن “الحكومة تتعامل مع اثيل النجيفي وأسامة النجيفي على أنهما رموز السنة وهم ليس كذلك”.

ويشهد العراق وضعاً أمنياً استثنائياً، إذ تتواصل العمليات العسكرية لطرد تنظيم “داعش” من المناطق التي ينتشر فيها بمحافظات نينوى وصلاح الدين وديالى وكركوك، بينما تستمر العمليات في الأنبار لمواجهة التنظيم، كما ينفذ التحالف الدولي ضربات جوية تستهدف مواقع التنظيم في مناطق متفرقة من تلك المحافظات توقع قتلى وجرحى بصفوفه.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here