كنوز ميديا

اعتبر النائب عن دولة القانون كاظم الصيادي اليوم الاربعاء خروج الشعب العراقي وفصائل المقاومة الاسلامية في تظاهرة الامس هي من اجل التطوع والذهاب الى اليمن لوقوف مع شعبهم ضد العدوان السعودي – الاميركي الغاشم .

الصيادي وفي حديث مع “قناة الاتجاه” دان العدوان الامريكي السعودي الصهيوني الذي يحاول تمزيق وحدة وارادة الشعوب العربية من اجل اهداف وغايات اجنبية تنفذ على حساب الشعب اليمني ، مبينا ان الشعب اليمني افشل هذه المخطط عبر توحده وتلاحمه واجهض الفتنة الطائفية التي يسعى اليها هذا العدوان البغيض.

واضاف ان الشعب العراقي وبقية الشعوب التواقة للحرية والاستقلال ابدت تضامنها وتأيدها للثورة اليمنية الساعية الى انهاء حكم الاستبداد والعبودية والتي لم تروق للسعودية وتحالفها المشؤوم لذلك حشدت الجيوش واغدقت عليهم الاموال لكي ينضموا لهذا العدوان السافر والغير مسبوق في سبيل ضرب هذه الثورة واجهاضها.

وكانت فصائل المقاومة الإسلامية في العاصمة بغداد نظمت تظاهرة تضامنية مع الشعب اليمني واحتجاجا على العدوان السعودي وبعض الدول العربية على اليمن.

وشارك في التظاهرة التي نظمتها (كتائب حزب الله وعصائب أهل الحق ومنظمة بدر) في ساحة الفردوس بقلب العاصمة بغداد جمع غفير من المواطنين تضامنا مع المظلومين في اليمن والمدنيين الذين ذهبوا ضحية العدوان السعودي المستمر منذ خمسة أيام متتالية.

 

وندد المتظاهرون بما وصفوه العدوان الغاشم الذي قامت به السعودية على اليمن وعدّوه سابقة خطيرة لما لها من تداعيات مستقبلية على الأوضاع في الشرق الأوسط.

تحرير : علي رحيم اللام

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here