كنوز ميديا/ جدد رئيس مجلس الوزراء، القائد العام للقوات المسلحة، حيدر العبادي، اليوم الأربعاء، التأكيد على أن “الانتصارات” التي تحققت في تكريت على (داعش) الارهابي كانت بسواعد العراقيين وأياديهم، مشدداً على المضي قدماً في تحرير “كل شبر” من أرض العراق.

جاء ذلك خلال زيارة القائد العام للقوات المسلحة، حيدر العبادي، اليوم، مدينة تكريت التي تم تحريرها من قبل قواتنا البطلة”، بحسب بيان لمكتبه الإعلامي 

وقال المكتب في بيانه، إن “العبادي تجول في شوارع المدينة، وقرب مجلس المحافظة، والقصور الرئاسية، حيث تم رفع العلم العراقي”، مشيراً إلى أن “القائد العام للقوات المسلحة التقى في تكريت القيادات العسكرية وقوات العمليات الخاصة التي أرسلها قبل يومين لإحكام السيطرة على تكريت، فضلاً عن قائد شرطة صلاح الدين لتسليم الأمن للشرطة المحلية، والمحافظ ورئيس مجلس المحافظة، للبحث إعادة الخدمات الأساس بسرعة بعد تطهير المدينة من الألغام وعودة المواطنين  إليها”.

وأورد البيان أن “العبادي بارك الشجاعة الفائقة، والتضحيات المقدمة من قبل جميع أبناء القوات التي أسهمت بتحرير تكريت من عصابات داعش الإرهابية”، مؤكداً أن “الانتصارات التي تحققت كانت بسواعد وأياد عراقية، وسنمضي ولدينا العزم، على تحرير كل شبر من أرض العراق”.

يذكر أن القائد العام للقوات المسلحة رئيس مجلس الوزراء، حيدر العبادي، أعلن أمس الثلاثاء،(الـ31 من آذار 2015)، عن تحرير وسط مدينة تكريت، مركز محافظة صلاح الدين من ارهابيي تنظيم (داعش)، وأكد رفع العلم العراقي فوق مبنى المحافظة، وفي حين بين أن القوات الأمنية مستمرة بعملية التطهير كون (داعش) فخخ المباني والبيوت، أكد أن تكريت “تحررت بدماء العراقيين وحدهم”. t.f.r

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here