كشف النائب الأول لمحافظ كربلاء المقدسة جاسم الفتلاوي “اليوم الجمعة” ان حفر الخندق الذي باشرت به الحكومة المحلية ليس حدا فاصلا بين المحافظات وانما هو اجراء امني للحد من العمليات الارهابية القادمة من جهة محافظة الانبار فقط .

الفتلاوي وخلال حديث صحفي مع “الاتجاه برس” اكد ان العمليات الارهابية التي تحصل في محافظة الانبار ووجود اغلب عناصر داعش فيها دفعتنا لحماية المحافظة من هذه الاعتداءات ، مبينا ان هنالك شوارع وطرق لازالت تربط المحافظتين لاهميتهما الستراتيجية.

واضاف ان الغرض الرئيس من هذا الخندق هو امني بحت ولا دخل له كما اشيع بالتغيير الديموغرافي من اجل استقطاع بعض اراضي النخيب وضمها لكربلاء ، مشددا بأن حفر الخندق جاء للسيطرة على الدخول العشوائي والذي بات يستغله الارهابيون في تنفيذ عملياتهم الجبانة .

هذا وكانت السلطات المحلية في مدينة كربلاء قررت حفر خندق أمني على امتداد الحدود التي تربط محافظة كربلاء مع محافظة الانبار. وأكد محافظ كربلاء ان قرار بناء الخندق جاء بعد اتفاقات امنية ابرمتها المحافظة مع العشائر التي تقيم في تلك المناطق لمنع تسلل السيارات المفخخة

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here