كشف وزير السياحة والاثار عادل الشرشاب عن تدمير وتحطيم عصابات داعش الارهابية لـ 173 قطعة اثرية في متحف مدينة الموصل الاثرية.

وكانت عصابات داعش الارهابية قد نشرت شريط فيديو أمس يظهر قيامها بتحطيم تماثيل وآثار يعود تاريخها إلى آلاف السنين في متحف الموصل، مستخدمين مطرقات وآلات ثقب كهربائية وقام أفراد داعش برمي التماثيل أرضا وتحطيمها، كما استخدموا آلة ثقب كهربائية لتشويه تمثال آشوري ضخم لثور مجنح، يقع عند بوابة نركال في المدينة يعود تأريخه إلى القرن التاسع قبل الميلاد.

وقال الشرشاب في تصريح صحفي اليوم “ما حدث في متحف الموصل هو تنفيذ لمشروع داعش الذي يستهدف حاضر الانسان وتاريخه فبعد قتل الناس وتهجيرهم وبعد تهديم المراقد الدينية وحرق الكتب قامت بتهديهم متحف الموصل”.

وبين ان “متحف الموصل يضم 3 قاعات وكل القطع الاثرية المعروضة فيه أصلية وحطمت داعش 173 قطعة بينها الثور المجنح مع أربع قطع أخرى غير أصلية”.

وأشار الشرشاب الى “اننا تحركنا باتجاه اليونسكو التي تفاعلت مع الموقف وقدمت دعوة لرئيس مجلس الامن الدولي بعقد جلسة طارئة حول هذا التخريب”مشيرا الى” قرار مجلس الامن رقم 2199 الزم الدول بتجريم المتاجرة بالاثار العراقية وعلى المجتمع الدولي تفعيل قراراته وان يلزم الدول بذلك”.

وأضاف ان “الاثار اليوم تحت سطوة هذه العصابات الارهابية التي تتجار وتهدم الموروث الانساني والقطع في الموصل كبيرة لا يمكن نقلها “معرباً عن” أسفه بعدم تحرك العالم تجاه الأمر وهو دون المستوى المطلوب ويجب ان لا يقتصر على الاستنكار والشجب فقط”.

وأكد وزير السياحة ان “حماية الاثار يكون عبر دعم العراق ضد هذه المجاميع الارهابية والا لن يكون أحد بمنأى عن هذا الاجرام”

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here