دان رئيس الوزراء حيدر العبادي قيام عصابات داعش الارهابية بتخريب وتدمير الاثار في متحف مدينة الموصل التاريخي.

وقال العبادي في بيان له حصلت ” الاتجاه برس ” على نسخة منه ان “استهداف آثار وشواهد حضارة وادي الرافدين التي قامت على ارض العراق، انما هو استهداف لوجود هذه البلاد وشعبها، ومحاولة لطمس الدور الانساني الرائد للعراقيين الذين قدموا للانسانية أولى الحضارات، ويمثل استفزازا وتحديا لمشاعر العالم اجمع”.

وأضاف ان “اقدام داعش على تدمير متحف الموصل هو عمل همجي جبان لن يمر دون عقاب، وهو دليل اخر على العقلية المتخلفة لهذه العصابة الارهابية”.

وأشار العبادي الى انه “وأمام هذا التحدي السافر، نجدد الدعوة لجميع دول العالم للوقوف معنا وقفة جادة وحاسمة للقضاء على داعش وتجفيف منابع تمويله ومحاربة الافكار المتخلفة التي ينتهجها”.

وأكد رئيس الوزراء “أننا عقدنا العزم على تطهير ارضنا ومدننا، وكلنا ثقة بقدرات شعبنا على الحاق الهزيمة بهذه العصابة المجرمة التي تريد محو حضارة وتاريخ العراق وحاضره ومستقبل أجياله”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here