اعتبر النائب عن كتلة المواطن حسن خلاطي  “اليوم الجمعة” مقاطعة نواب القوى العراقية لجلسات مجلس النواب تقوية لداعش ورسالة خاطئة للشعب العراقي .

خلاطي واثناء حديث صحفي مع “الاتجاه برس” قال ان انسحاب اي مكون من العملية السياسية في ظل الظروف الصعبة التي يواجهها البلد والمتمثلة بالامنية والاقتصادية والسياسية من شأنه ان يضعف قوة الحكومة وينقل المعركة الى مجلس النواب ، داعيا تحالف القوى الى اعادة النظر بموقفهم وانهاء المقاطعة .

واضاف ان الخلافات بين الكتل السياسية لم تفض الى اي نتيجة ايجابية ولن تكون هنالك اي مكاسب لكل الاطراف وخصوصا في هذا الوقت بالذات ، مبينا ان العراق يحتاج تظافر كل الجهود الممكنة للخروج من محنه وخصوصا الامنية منها والمتمثلة بداعش.

وكان اتحاد القوى العراقية قد علق حضوره لجلسات البرلمان اثر حادثة اختطاف النائب زيد الجنابي واغتيال الشيخ قاسم سويدان الجنابي وعدد من مرافقي النائب . وكان تحالف القوى والوطنية قدم تسعة مطالب إلى العبادي لتنفيذها كشرط لإنهاء تعليق حضور الجلسات، أبرزها التزام رئيس الوزراء بتنفيذ وثيقة الاتفاق السياسي وتقديم المجرمين والمنفلتين امنيا للقضاء، وإعادة صياغة مشروع قانون الحرس الوطني بما يضمن استيعاب مقاتلي العشائر السنية، وإلغاء قانون المساءلة والعدالة وحظر حزب البعث وتحويل الملف إلى القضاء

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here