كنوز ميديا

 أكد النائب عن ائتلاف دولة القانون محمد سعدون الصيهود ، ان العرف العسكري يقول ان مباغتة العدو تحتاج الى سرية تامة في حال وجود النية لعملية عسكرية تستهدف مواقعه.

  أكد الصيهود  على ضرورة ان تتمتع العمليات العسكرية التي تنوي القوات الامنية خوضها ضد الجماعات الارهابية بسرية تامة لمباغتتها وتكبيدها خسائر كبيرة، مبيناً ان الاعلان عن هذه العمليات أمر خاطئ لأنه سيمّكن داعش من الاستعداد واعداد الخطط اللازمة لمواجهة القوات الامنية، وبالتالي خسارة القوات المهاجمة للمعركة على أقل تقدير.

 وأضاف الصيهود ان الاعلان عن بدء العمليات العسكرية يتقاطع مع الاعراف العسكرية، لأن ذلك يمثل انذاراً للدواعش يمكّنهم من من الانسحاب نحو مناطق أخرى، مشيراً الى ان التسريبات الاعلامية لموعد انطلاق العمليات العسكرية غير صحيحة لانها سوف تخدم العناصر الارهابية من خلال كشف الخطة المعدة من قبل القوات الامنية للهجوم عليها وتطهير المناطق منها.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here