كنوز ميديا _ وكالات

انتقد عضو مجلس النواب عواد العوادي التحركات التي يقوم بها رئيس الوزراء السابق ونائب رئيس الجمهورية نوري المالكي وقال ان ” تصريحاته الاخيرة تهدف الى تحقيق غايات ومصالح شخصية بعيداً عن المصالح العليا للبلد”.

ونقلت الامانة العامة لكتلة الاحرار عن العوادي قوله ” ان الاتفاقيات الامنية التي عقدها المالكي مع امريكا كبلت العراق ووضعته بيد الاستعمار ، فضلاً عن مشاركته في تأبين جنود الاحتلال الذين قضوا على يد ابناء المقاومة الاسلامية من اجل بقائه في السلطة ، الا اننا اليوم نتفاجأ حينما نرى المالكي يحضر مجالس عزاء ابناء المقاومة ويتهم امريكا بانها تساعد الارهاب وتقف الى جانب عصابات داعش الاجرامية “.

واشار العوادي الى ” ان المالكي قدم مصلحته الشخصية على المصلحة الوطنية” ، مبيناً ” ان حربه التي شنها على ابناء المقاومة الاسلامية واعتقالهم وزجهم خلف القضبان لسنوات طوال ، إضافة الى دفاعه عن رئيس الشر الامريكي بوش حتى انه اصبح مرمى لأحذية العراقيين” .حسب تعبيره

وأشار الى ” ان النفاق السياسي الذي يمارسه المالكي ظهر جلياً من خلال تباكيه على شهداء المقاومة ، واتهامه الصديقة بالأمس (قوات الاحتلال الامريكي) بانها هي من تقف خلف العصابات الارهابية وتقدم المساندة والدعم لها ” ، مؤكداً ” ان ابناء المقاومة الاسلامية خاصة وابناء الشعب العراقي عامة اصبحت لديهم قناعة تامة بان المالكي هو من تسبب بالانهيارات المتلاحقة التي اضرت بالعراق وتسببت باغتصاب اراضيه واستشهاد وتهجير اهله”.

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here