كنوز ميديا _ وكالات

نفت النائبة المستقلة عن ائتلاف دولة القانون ، حنان الفتلاوي ، ان يكون هنالك مفقودين في قاعدة سبايكر ، وسجن بادوش ، من أهالي محافظة بابل .
وقالت زعيمة حركة إرادة ، الفتلاوي ، لأحد المقربين منها ، بأن ” لا وجود لمعلومات موثقة تفيد بأن اعدادآ كبيرة من المفقودين في سبايكر وبادوش هم من أهالي محافظة بابل “.
وأضافت بأن ” مطالبة أهالي محافظة بابل ، بحقوق مفقوديهم من الدولة ، هو اختلاس بوضح النهار ، لعدم صحة معلوماتهم”.
جاء ذلك بعد رفض جماهيري حاشد ، من أهالي محافظة بابل ، للنائبة الفتلاوي ، واعلانهم استنكارآ كبيرآ على خلفية استغلالها لهم ، في مؤتمر اعلان حركتها السياسية الجديدة ( إرادة ) ، بحجة انها ستمنحهم شهادات وفاة لأبنائهم .
ومن جانبه ،  أكد مكتب حقوق الانسان فرع بابل ان وزارة حقوق الانسان العراقية وجهت جميع فروعها بتدوين الانتهاكات وملء استمارات المفقودين لجميع المواطنين الذين تعرضوا الى انتهاك من قبل الجماعات الارهابية المتطرفة.
وقال مدير مكتب حقوق الانسان في بابل محمد عيسى مهدي ، ان “مكتب بابل قد أنجز اكثر من 500 استمارة لمفقودي قاعدة سبايكر وسجن بادوش مع توثيق مشاهدات الناجين الذين كانوا على قرب من موقع الحادث” واضاف ان 559 مفقوداً في سبايكر وبادوش هم من محافظة بابل.
من جانبه ذكر المشاور القانوني لمكتب حقوق الانسان/ فرع بابل عبد الحسن الخفاجي ان مكتب بابل وثق شهادات لناجين من قاعدة سبايكر وإن المكتب باشر بعملية أخذ توكيل من ذوي المفقودين، من أجل اقامة دعاوي قضائية على الجناة.
واشار الخفاجي الى ظهور سبع عشرة جثة من مفقودي سبياكر تعود الى محافظة بغداد وبانتظار نتائج فحص عينات الدم للتعرف على هوية الجثث مبينا ان “الحكومة الاتحادية اصدرت قرارا بمنح ذوي الضحايا عشرة ملايين دينار لكل مفقود”.

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here