اكد عمار الحكيم رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي حاجة العراق الى المصالحة الوطنية باعتبارها اولوية في المرحلة الحالية” داعيا في الوقت نفسه” الى انهاء بعض الكتل السياسية تعليق حضورها في مجلس النواب والحكومة”.

وذكر بيان لرئاسة المجلس الاعلى ان “الحكيم وخلال ترؤسه اجتماع الشورى المركزية الموسعة لتيار شهيد المحراب بمكتبه في بغداد اليوم الاثنين شدد على اهمية ان يقدم الجميع تنازلات للجميع وان يسعى للالتقاء في المنتصف”داعيا” الكتل المعلقة لنشاطها وحضورها في مجلس النواب والوزراء الى العودة الى ممارسة مهامها في المجلسين”.

وأشاد الحكيم بحسب البيان “بتوجيهات المرجعية الدينية لملبي ندائها “عادا اياها” وثيقة تاريخية تمثل رؤية متكاملة للسلوك الجهادي السليم،” لافتا الى” اهمية بحث مرحلة ما بعد داعش واحتضان المغرر بهم واعادتهم الى الصف الوطني”.

وبين “اهمية تنفيذ البرنامج الحكومي لحكومة الوحدة الوطنية”.

وأشار الحكيم الى “التطورات الامنية في المنطقة وتوسع نشاط داعش الارهابي في ليبيا ومصر، “مبينا ان هذا التوسع هو ذاته ماحذر منه ونعته بالورم الخبيث الذي سينتشر اذا ما توفرت له الظروف”.

كما اشار الى “اهمية الانضباط الداخلي لتيار شهيد المحراب وتغليب المصالح العامة على المصالح الانية والتمسك بالمشروع وتبيانه للجمهور”

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here