كنوز ميديا
اعلن قائد عسكري في المقاومة الاسلامية كتائب حزب االله، الاثنين ، عن عمليات عسكرية مرتقبة ستشهدها مناطق شمال سامراء للقضاءعلى خطر المجاميع الاجرامية عن مرقد الامامين العسكريين وقطع امدادهم عبر شمال سامراء- ديالى “.
وقال القائد العسكري في تصريح صحافي لمراسل / موقع الكتائب الالكتروني / ان” الكتائب اكملت جميع استعداداتها العسكرية واللوجستية وجهزت مقاتليها بالاسلحة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة ووفرت اجهزة متطورة وبتقنيات عالية للكشف عن العبوات الناسفة تتناسب وطبيعة الارض الصحراوية “، فضلا عن تسييرها طائرات مسيرة للكشف عن مواقع العدو وتحركاتهم وتنقلاتهم وجمع المعلومات الدقيقة عنهم “.
واضاف ان ” خطة عسكرية محكمة وضعت وبمحاور متعددة وبمشاركة فصائل المقاومة الاسلامية الاخرى والقوات الامنية ستفاجيء مجرمي داعش من حيث الاعداد والتنظيم والتجهيز والسرعة  في تحقيق الاهداف المحددة لها”.
واشار الى ان ” المناطق التي ستنطلق باتجاهها العملية العسكرية تقع شمال سامراء وتعد من المناطق المهمة لداعش والتي يستخدمها في تنقلاته مابين سامراء وديالى وهي من الحواضن الرئيسية لكبار قادته “.
واكد المسؤول العسكري ان ” المقاومة الاسلامية وقوات الجيش العراقي طلبت من العوائل التي تسكن بالقرب من تلك المناطق بالخروج من خلال طرق امنة ومحددة وبعيدة عن سيطرة المجرمين لتأمين سلامتهم وحفظ ارواحهم “

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here