استبعد سعد المطلبي عضو اللجنة الامنية في مجلس محافظة بغداد، إمكانية إخراج عناصر منظمة خلق الإرهابية من معسكر ليبرتي ببغداد هذا العام 2015، مؤكداً دعم العراق لعودة العناصر المغرر بهم إلى إيران.

ولفت المطلبي في تصريح لمراسل موقع “أشرف نيوز” أن منظمة خلق الإرهابية يخضع لتجاذبات لأسباب تداخلت فيها السياسة والطائفية، داعياً المجتمع الدولي إلى الإسراع في نقل عناصر المنظمة الإرهابية من العراق.

وعن عدم قيام القضاء العراقي بالبت في الشكاوى المرفوعة ضد عناصر المنظمة المجرمين، قال عضو اللجنة الأمنية في مجلس محافظة بغداد “الموضوع سياسي أكثر مما هو جنائي للأسف وهناك جهات سياسية تدافع بشراسة عن أعضاء هذه المنظمة الإجرامية كما أن لأمريكا دور مهم في حماية هؤلاء المغرر بهم”.

بشأن تسليم عناصر المنظمة الإرهابية إلى إيران كحل للأزمة، قال “لا أعتقد أن هذا صحيح، ونحن مع عودة المغرر بهم إذا أرادوا العودة وعلى العالم تحمل من لا يريد الذهاب إلى إيران وإرسالهم إلى دول ثالثة”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here