عد النائب عن التحالف الوطني حسن سالم اليوم الاثنين عملية تحرير محافظة صلاح الدين الفاصلة ماقبل المعركة النهائية لمدينة الموصل ضد عناصر داعش الوهابية .

سالم وخلال اتصال مع قناة “الاتجاه” ذكر ان القوات الامنية والمتطوعين وبقية فصائل المقاومة الاسلامية انطلقوا بعملية عسكرية كبيرة نحو تحرير محافظة صلاح الدين والتي اعتبرت المحطة الاولى لعمليات التحرير الكامل لبقية المناطق التي تقع تحت سيطرة عصابات داعش الاجرامية ، مبينا ان طيران الجيش العراقي سيشارك بهذه المعركة الحاسمة .

واضاف ان الدور الامريكي اقتصر دوره في اغلب المعارك على دعم وتقوية عناصر داعش ضد قواتنا الامنية عبر ارسال طيران التحالف الدولي الاسلحة والذخيرة الى هذه الجماعة الظلامية وخصوصا في منطقة مويلحة شمالي محافظة بابل ، مشيرا الى ان امريكا وحلفاؤها لاتريد الانتصار للجيش العراقي والمتطوعين بل تسعى لبقاء عناصر داعش في المنطقة لاكثر فترة ممكنة واستخدامها كفزاعة ارهاب لانظمة بعض الدول التي تخالف سياسية البيت الابيض.

وكان مصدر أمني افاد اليوم الاثنين  بأن عملية تحرير مدينة تكريت وباقي مناطق محافظة صلاح الدين قد انطلقت”مؤكدا أن” قطعات عسكرية كبيرة والاف الافراد من المتطوعين وصلوا إلى قضاء سامراء، جنوبي تكريت من اجل المشاركة في المعركة.

 

من جانبه كشف مجلس شيوخ محافظة صلاح الدين ان قوة من العشائر ستشارك بتحرير مدن تكريت والدور والعلم ومنطقة البوعجيل وصولا الى منطقة الفتحة المحاذية لكركوك.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here