كنوز ميديا

طالبت لجنة الامن والدفاع النيابية بعقد جلسة خاصة لمجلس النواب بخصوص الدعم الامريكي المعلن لزمر داعش الارهابية.

رئيس اللجنة حاكم الزاملي في اتصال مع “الاتجاه” أ اطلعت عليه وكالة “كنوز ميديا” وضح ان لجنته طالبت بعقد جلسة خاصة لمناقشة الدعم الامريكي الواضح لداعش، مبينا ان جميع المعطيات واضحة ولا تقبل الشك أن هناك مساعدات تنزلها طائرات التحالف الدولي لعناصر داعش الارهابية في مناطق متعددة، تكاد تكون يومية، مشيرا الى أن أي حصار أو طوق تفرضه القوات الامنية على داعش، فإن هذه الطائرات تقوم بانقاذهم من خلال مساعدتهم بانزال الاسلحة والاعتدة والمؤن الغذائية، فضلاً عن دعمهم بعناصر ارهابية.

ولفت الزاملي الى ان صمت الحكومة العراقية بهذا الخصوص تقف وراءه ضغوطات امريكية لمنعها من اثارة هذا الموضوع الحساس دولياً، مبينا ان نفي امريكا في تقديمها مساعدات لداعش ليس منطقيا، لأن ما يقولونه ليس اكثر من حجج واهية، ولا تمت للواقع بصلة.

وفيما يتعلق بقضية تحرير مدينة الموصل من عناصر داعش الارهابية، قال الزاملي ان هذا الامر يتطلب استكمال جميع التحضيرات العسكرية بمختلف اشكالها، اضافة الى وجود الارضية الخصبة التي يجب ان تتوفر داخل محافظة نينوى، وهذا الامر بدأ يتضح لدى الجميع حيث ان رفض اهالي الموصل لوجود داعش بات ملموسا بعد الانتهاكات التي قام بها منذ احتلال المدينة في حزيران 2014.

واضاف ان من الامور المهمة الواجب توفرها هي تحرير المناطق المحيطة بمحافظة نينوى، وخصوصا محافظة الانبار باعتبارها طريقا للامدادت، فلا فائدة من خوض المعركة مع المجاميع الارهابية دون قطع الامدادات عنهم، مؤكدا ان الامر الاخر الواجب توفره هو مسك الحدود مع سوريا، لمحاصرتهم والقضاء عليهم بالكامل.

يشار الى لجنة الامن والدفاع البرلمانية قد اكدت في وقت سابق، عن تشكيل لجنة تحقيقية بشأن هبوط طائرات امريكية والقاء اسلحة لمجاميع داعش الاجرامية في محافظتي الانبار وديالى وصلاح الدين.

وقالت اللجنة في بيان ان إسقاط طائرات ما يسمى بالتحالف الدولي الذي تقوده أمريكا مساعدات لمجاميع داعش الإجرامية قد تكرر لعدة مرات حسب افادات شهود عيان وقطعات الجيش، مبينة أن مجلس النواب وبالخصوص لجنة الأمن والدفاع باعتبار أن هذا العمل من ضمن اختصاصها سيكون لها موقفا صريحا وصارما بهذا الخصوص.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here