كنوز ميديا

كشفت وزيرة الدولة لشؤون المرأة بيان نوري، الأحد، أن عدد الأرامل في البلاد ارتفع إلى مليون أرملة، وذلك مع الاشتباكات التي يشهدها العراق مؤخرًا مع تنظيم داعش.

وأشارت نوري، في مقابلة مع الأناضول أن النساء تأثرن بشدة من هجمات داعش، حيث لقي الكثير من الرجال حتفهم جراء الاشتباكات، ما تسبب في ارتفاع عدد الأرامل بشكل كبير، مؤكدة أن أوضاع تلك النساء النفسية، والإنسانية صعبة للغاية.

 ووصفت نوري أوضاع النساء الإيزيديات اللواتي اختطفهن التنظيم، بـ”المشكلة المهمة جدًا”، مشيرة إلى أنهم لا يمتلكون أرقامًا دقيقة بعدد الإيزيديات المختطفات، مع وجود تضارب في أعدادهن من مصادر مختلفة،  بالإضافة إلى عدم وجود أرقام عن عدد النساء اللواتي قُتلن.

وأضافت نوري أن الحكومة بصدد إعداد مشروع قانون لمساعدة النساء اللواتي تحررن من يد داعش، وفي حال موافقة مجلس الوزراء، والبرلمان عليه، سيتم تعويض كل ضحية بـ10 آلاف دولار.

 وأكدت وزيرة المرأة أن زواج القاصرات في البلاد يعد مشكلة خطيرة، مشيرة إلى أن هناك بعض الفتيات بعمر 13و14 عامًا يجبرن على الزواج، حيث أكدت الدراسات أن أكثر حالات الطلاق تحدث بين المتزوجات في هذه الفئة العمرية، مضيفًة أن نسبة الطلاق في تصاعد مستمر في العراق، حيث وصلت إلى 20%.

 ولفتت نوري إلى أن ختان الإناث منتشر في إقليم شمال العراق فقط.

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here