أكد النائب كاظم الصيادي ، ان أغلب القيادات الكردية على اتصال مباشر من أسرائيل.

وقال الصيادي في لقاء متلفز :ان ” معظم القيادات الكردية  وعلى رأسهم رئيس الاقليم مسعود بارازني تقدم التعاون الكبير مع الدولة الاسرائيلية لتحقيق مشاريعها في الشرق الاوسط وخاصة العراق”.

وأضاف ” الاكراد متحالفون اصلا مع اسرائيل ضد العرب ، للقضاء على الهوية العربية وإعلان استقلالية كوردستان “.

وبين ان ”  الحكومة العراقية برئاسة حيدر العبادي ، متخاذلة ومحملة تركات الاكراد التي ستقضي على العراق حكومة وشعبآ ، وكان يجب عليها ان تتخذ الاجراءات اللازمة بحق كل من يتعاون مع الصهاينة ضد الامن القومي لتحقيق مشروع التقسيم”.

وتابع ” استنكر استنكارآ شديدآ ، تسمية الإقليم الكوردي ، بـكوردستان وانما هم إسرائيليون التوجه والمصلحة ، ولا يمتون للعراق ولا وطنيته بصلة ” ، معربآ عن رأيه بأنهم ” يمكن تسميتهم بأسرائيلستان”.

وكالات

1 تعليقك

  1. يا صيداوي ..العراق الذي يحوي سياسيين امثالك يلزم الأخرين مثل الكورد الأبتعاد عنكم , وكيف تريد ان نحب العراق وامثالك بين يوم وآخر يفلت هكذا من الكلام الرخيص والضار والمليئ بالحقد الجهنمي . اي دولة تحبنا وتساعدنا فنحن معها حتى لوكانت اسرائيل , فلا تستغرب يا صياوي !

اترك رداً على دهوكي إلغاء الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here