كنوز ميديا

أكد عضو لجنة التحقيق بسقوط الموصل النائب عباس الخزاعي أن هناك معلومات وافية لتحديد الجهات الرئيسية التي قصرت وأدت لسقوط الموصل، مشيراً الى أن هذه المعلومات ستبقى طي الكتمان لحين الانتهاء من إعداد تقرير اللجنة بشأن سقوط المحافظة.

وقال الخزاعي في تصريح صحفي” إن “اللجنة النيابية استمرت بعملها خلال الاسبوع الماضي، رغم رفع جلسات مجلس النواب للاسبوع الحالي”، مبينا ان “اللجنة استضافت خلال يومي الثلاثاء والاربعاء الماضيين معاون قائد عمليات نينوى اللواء الركن عبد الرحمن ابو رغيف، اضافة الى اربعة قيادات منهم اللواء احمد الزركاني قائد الفرقة الثانية”.

واضاف الخزاعي ان “هناك اتفاق بعدم ادلاء اي معلومات عن التحقيق، لانها معلومات امنية”، مشيرا الى انه “بشكل اولي، هناك معلومات وافية لتحديد الجهات الرئيسية التي قصرت وادت لسقوط الموصل”.

واكد الخزاعي أن “هذه المعلومات ستبقى طي الكتمان لحين الانتهاء من اعداد تقرير اللجنة بشأن سقوط المحافظة”.
وعقدت لجنة التحقيق في سقوط الموصل، في (1 شباط 2015)، اجتماعها بحضور غالبية اعضاء مجلس محافظة نينوى لتدوين اقوالهم بشأن الاحداث التي آالت الى سقوط المدينة بيد مسلحي تنظيم “داعش”.

فيما اكد رئيس لجنة الامن والدفاع النيابية رئيس اللجنة التحقيقية بسقوط الموصل حاكم الزاملي، في (24 كانون الثاني 2015)، ان لجنة سقوط الموصل ستستكمل تحقيقاتها خلال الشهرين المقبلين، وأوضح ان اللجنة ارسلت كتبا رسمية إلى الجهات التنفيذية لمنع بعض القيادات الامنية من السفر لاجراء التحقيقات معهم.

يشار الى أن عناصر تنظيم “داعش” تمكنوا في حزيران العام الماضي، من اجتياح مدينة الموصل وفرضوا سيطرتهم على اجزاء واسعة من المدينة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here