كشف مراسل قناة الغدير الفضائية احمد البديري انه بصدد رفع دعوى قضائية ضد حماية مستشارية الامن الوطني بسبب الاعتداء الذي تعرض له ظهر اليوم مع المصورعلي محمود الذي تعرض هو الاخر لاعتداء حمايات الامن الوطني  في قاعة مركز دراسات النهرين

 

وذكر البديري انه سيقدم على رفع دعوى قضائية في المنطقة الخضراء بعد خروجه من احد المستشفيات الخاصة في بغداد .

 

وكان فريق قناة “الإتجاه” ان اشخاصا بملابس مدنية انهالوا بالضرب المبرح على مجموعة من الصحفيين ماتسبب بحالات إغماء وكسور اصابت معظمهم.

واوضح الفريق الاعلامي التابع لقناة “الاتجاه” ان قوة تابعة للأمن الوطني يعتقد إنها من حماية مستشارية الامن الوطني التي يترأسها فالح الفياض أعتدت بالضرب على مجموعة من الصحفيين العراقيين بينهم فريق “الاتجاه” اثناء تغطيتهم مؤتمرا بمركز دراسات النهرين في بغداد.

واشار الفريق الى انه تم سحب مجموعة من الصحفيين الى أحد غرف مبنى مركز النهرين للدراسات التابع للأمن الوطني ليس فيها كاميرات مراقبة، وبدأوا بضرب عدد منهم بعنف شديد، مؤكدا ان الغرفة التي تم بها ضرب الصحفيين كانت مغطاة بالدماء وتم تنظيفها على وجه السرعة قبل وصول قيادات الأمن الوطني اليها.

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here