كشفت مصادر سياسية كوردية ، عن تفاصيل خلافات حادة ، حصلت في الآونة الأخيرة بين الرئيس السابق لحكومة كوردستان، برهم صالح ، ووزير الخارجية الكوردي هوشيار زيباري .

وقالت المصادر في تصريح صحفي ، انه ‘ تصاعدت حدة الخلاف بين زيباري وصالح ، في الفترة الأخيرة ، وبان عدم قناعة احدهم برأي الاخر سيما بما يخص وضع الإقليم وحكومته’.

وأضافوا بأن ‘ صالح غير راضٍ عن أداء ساسة الإقليم ، والذين تبوئوا مناصب حساسة في الحكومة العراقية المركزية في بغداد ، وذلك لأنهم اهملوا تكليفهم الأول في دعم كردستان وحكومته ‘.

وبينوا ان ‘ صالح اتهم زيباري بالفساد المالي ، واهماله تكليفه في استثمار منصبه لخدمة حكومة الإقليم ‘، مؤكدين بأن ‘ صالح اتهم زيباري بأنه يستغل منصبه في وزارة الخارجية ، لمصالح وغايات شخصية ‘.

وتابعوا بأن ‘ بدوره زيباري لم يبدي أي رد على كلام صالح واتهامه له ، بحكم ان الخلاف داخل الوسط الكوردي ، ولكنه ممتعض جدآ من كلام صالح الذي بات يتكرر في اجتماعات دورية لقادة وساسة كوردستان ‘.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here