كنوز ميديا

اعتبر النائب السابق عن محافظة كربلاء، عضو ائتلاف دولة القانون، فؤاد الدوركي، ان منظمة خلق الإرهابية هي امتداد لتنظيم داعش المجرم، لافتاً إلى أن “الجماعات الإرهابية ومن بينها منظمة خلق وداعش هم أحد المشاريع الأمريكية الصهيونية بالمنطقة”.

وقال الدوركي في تصريح عبر الهاتف لمراسل موقع “أشرف نيوز”، “إن وجود منظمة خلق الإرهابية في العراق غير قانوني ولا شرعي”، مؤكداً على تورط العديد منهم وقادتهم في قمع الانتفاضة الشعبانية التي انطلقت عام 1991 خصوصا في محافظة كربلاء التي شهدت عمليات قمع وحشية.

وكشف عضو ائتلاف دولة القانون عن قيام الحكومة العراقية بإخراج نحو 60 بالمئة من عناصر منظمة خلق الإرهابية المتواجدين في معسكر ليبرتي (الحرية) قرب بغداد إلى خارج العراق، مشدداً على الاستمرار في إخراج آخر عنصر من هذه المنظمة الإرهابية.

وأضاف الدوركي أن “منظمة خلق جماعة خطرة وتتعاون مع تنظيمات إرهابية من بينها داعش”، داعياً الحكومة ووزارة الخارجية إلى ضرورة العمل لإخراج هذه الجماعة من البلاد.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here