كنوز ميديا

رفض مركز الإعلام العراقي في واشنطن، الكاتب والمحلل السياسي نزار حيدر، دعوة قيادات منظمة خلق الإيرانية الإرهابية للإدارة الأمريكية بتسليح عناصرها المتواجدين في العراق بحجة الدفاع عن عناصرها، داعياً المجتمع الدولي إلى مساعدة العراق لإخراج عناصر هذه المنظمة الإرهابية.

وقال الكاتب نزار حيدر في  تصريح لمراسل موقع “أشرف نيوز”، اطلعت عليه وكالة “كنوز ميديا” إن ما تبقى من عناصر منظمة خلق الإيرانية الإرهابية في العراق، يجب عليهم احترام خيارات العراقيين في إطار الدستور الذي حَرَّم استخدام الأراضي العراقية لأية جهة كانت للعمل ضد دول الجوار العراقي، فما بالك لو كان هذا الجار هو الجمهورية الاسلامية التي تربطها بالعراق علاقات استراتيجية ترقى الى الشراكة الحقيقية؟”.

وأضاف مركز الإعلام العراقي في واشنطن “إن على المجتمع الدولي أن يساعد العراق في تطبيق قراره بشان هذه الجماعة، والقاضي بطردهم عن العراق وعدم القبول ببقاء حتى عنصر واحد منهم، وذلك من خلال البحث عن الدول المستعدة لاستقبالهم كلاجئين لترحيلهم عن العراق في اقرب فرصة”.

ولفت نزار حيدر إلى إنه “لا ينبغي لأية دولة تسليحهم بحجة الدفاع عن انفسهم، فهذه الجماعة متورطة بدم العراقيين عندما قاتلوا الى جانب نظام الطاغية الذليل صدام حسين لقمع الانتفاضة الشعبانية الباسلة”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here