كنوز ميديا

أكد النائب المستقل في التحالف الوطني كاظم الصيادي، الثلاثاء، انه لا يوجد شي اسمه “مليشيات” في بغداد، فيما اشار الى انه حذر سابقا بـ”قطع لسان” من يتطاول على الحشد الشعبي.

وقال الصيادي في حديث  ان “بعض السياسيين داخل العمل السياسي يريدون اعادة البلاد لتنظيمات البعث وارجاع للطائفية”، مبينا “اننا نقول لهؤلاء السياسيين بان ذلك لن ولم يكون او يتحقق”.

واضاف الصيادي أنه “لا يوجد شي اسمه مليشيات وانما هناك فصائل المقاومة الاسلامية وابطال الحشد الشعبي يعلمون تحت اطار الدولة ووزارتي الدفاع والداخلية لتحرير بغداد من جميع حالات السرقة والاغتيال وعمليات التفجير”، لافتاً الى انه “حذرنا سابقا بقطع لسان من يتكلم على فصائل المقاومة الاسلامية وجميع ابطال الحشد الشعبي”.

 واتهمت النائبة عن اتحاد القوى الوطنية لقاء وردي، في 8 شباط 2015، ما وصفتها بـ”مليشيات” تابعة لأحزاب سياسية بالعمل على إفراغ المكون السني من بغداد، فيما أشارت الى عدم وجود اية عشائر سنية مسلحة بالعاصمة.

يذكر ان اتحاد القوى الوطنية العراقي اعتبر في وقت سابق، أن قانون الحرس الوطني المطروح في مجلس الوزراء مفرغ من محتواه الأصلي ويشرعن عمل المليشيات.

1 تعليقك

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here