كنوز ميديا

 

يصوت مجلس الأمن الدولي اليوم على قرار يدعو حركة انصار الله في اليمن الى ترك السلطة والانسحاب من المؤسسات الحكومية والافراج عن اعضاء الحكومة.

وبحسب مشروع القرار فان المجلس يهدد بفرض حزمة عقوبات في حال عدم الالتزام بقراره، في وعيد سبق له وان استخدمه مرارا في قرارات سابقة بشأن الازمة في اليمن ولكن من دون فائدة.

ويخلو المشروع من اي اشارة الى الفصل السابع الذي يجيز استخدام القوة كما طالب مجلس التعاون في ختام اجتماعه امس بالرياض.

ويطالب المشروع أنصار الله بالانخراط بـ “حسن نية” في مفاوضات السلام التي يرعاها المبعوث الدولي الى اليمن جمال بن عمر.

وكان مجلس التعاون الخليجي دعا السبت، في ختام اجتماع طارئ، مجلس الامن الدولي الى التصدي لما قامت به حركة انصار الله من “انقلاب على الشرعية في اليمن” عبر اصدار قرار بموجب الفصل السابع لميثاق الامم المتحدة الذي يجيز استخدام القوة.

وقالت الدول الخليجية الست انها تدعو مجلس الامن الى “اتخاذ قرار تحت الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة يتضمن إجراءات عملية عاجلة للحفاظ على السلم والأمن الدوليين اللذين يهددهما استمرار الانقلاب على الشرعية في اليمن” في اشارة الى حركة انصار الله.

وبحسب دبلوماسيين غربيين فان روسيا غير متحمسة لفرض عقوبات على انصار الله.

 

واوضحت المصادر الدبلوماسية ان مشروع القرار “كتب بالحبر الازرق”، وهو مصطلح يعني في قاموس الامم المتحدة ان مشروع القرار بات جاهزا لاحالته على التصويت وهو ما يتوقع حصوله اليوم الاحد.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here