كنوز ميديا

حمل رئيس لجنة الامن والدفاع النيابية، حاكم الزاملي، الخميس، الحكومة السابقة التي كان يرأسها نوري المالكي، مسؤولية وصول صفقة السلاح الرومانية الى تنظيم “داعش” الارهابي.

وقال الزاملي خلال لقاءه السفير الروماني بالعراق، ياكوب برادا، ان  “الامور اتضحت وتبين عدم تورط رومانيا بهذه الصفقة، التي تمت عن طريق مافيات وتجار اسلحة مستثمرين التخويل العراقي الذي حصلوا عليه من الحكومة السابقة”، مشيراً الى ان “تلك التخاويل استخدمت بشكل سيء من خلال ارسال اسلحة ومعدات للارهابيين”.

واشار الى ان  “مايمتلكه داعش من اسلحة لاتمتلكها دول، وهناك صفقات اسلحة تاتي له من الخارج ومن الداخل”، مبينا ان “الحكومة السابقة كانت مخطئة باعطاء هكذا تخاويل لشخصيات غير نزيهة، استغلتها في جلب اسلحة كبيرة استخدمت ضد العراقيين”.

وبين الزاملي ان “لجنة الامن والدفاع النيابية حصلت على اسماء التجار الذي يتعاقدون مع مافيات الاسلحة، سواء في هذا العقد او غيره”، مؤكداً “ان العراق يسعى مع رومانيا لايقاف هذه العقود المشبوهة”.

وتابع ان “رومانيا غير متورطة بهذه الصفقة التي تسعى لايقاف اي عقد مشبوه”، موضحا ان “رومانيا داعمة للعراق عبر عقود عسكرية مع وزارة الدفاع ونعتز بعلاقتنا مع السفير “.

من جانبه قال السفير ياكوب برادا ان “رومانيا بعيدة عن هذه الصفقة وهي مع العراق، ولم تتورط بهذه الصفقة، بها والتخويل مقدم من قبل الحكومة العراقية وقد استلمت معلومات عن اسماء التجار”، مؤكدا ان “الحكومة الرومانية ستوقف هذا العقد خاصة وانها جزء من التحالف الدولي لمحاربة داعش”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here