كنوز ميديا

كشف مواطن يدعى محمد ، عراقي الأصل وامريكي الجنسية ، عن فضيحة محافظ الموصل اثيل النجيفي ، في احدى مطارات أمريكا .
وقال محمد الذي يعمل موظف في مطار ( اوهير الدولي ) في ولاية شيكاغو / أمريكا ، بأن ” تفاجئت بمشاهدة محافظ الموصل ، اثيل النجيفي ، مع بعض الأشخاص برفقته قبل عدة أيام “.
وبين ان ” النجيفي ومن يرافقه ، كانوا تائهين في مطار اوهير الدولي ، ولا يتكلمون اللغة الإنكليزية ، ما سبب لهم احراج كبير مع امن المطار الذي سارع لأحتجازهم بعد ان تعالت أصوات الصراخ من قبل النجيفي واتباعه “.
وأضاف بأن ” لم يكن مع النجيفي اي ممثل من السفارة العراقية او مترجم ، فسارعت وأوقفت امن المطار قبل نقلهم الى مركز الشرطة ، والغيت امر احتجازهم الذي تم على اثر تحرش احد مرافقي النجيفي بأحدى موظفات المطار ، ما تطلب استدعاء الامن الذين وجدوه مخمورآ “.
وأوضح محمد بأنه ” قمت بالتكلم مع الامن وتم التغاضي عن الشكوى قبل نقلهم الى مركز الشرطة ، واخذتهم الى صالة ال VIP واعلمتهم ماذا يجب عليهم فعله “.
وتابع ” ما اثار استغرابي ان النجيفي هو حاكم لمحافظة ، منتخب من قبل أهلها ، وقد تم احتلالها من قبل المجاميع الإرهابية ، العالم جميعه يتكلم عنها ، بينما هو يمرح في البلدان الاوربية ، و لا يوجد اي ممثل لسفاره العراق معهم ولم يتم تبليغ الجهات المعنية في المطار بوصول وفد من الحكومة ما يعني ان سفره الدائم بصورة شخصية وليس بصفة حكومية رسمية “.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here