كنوز ميديا

اتهمت كتلة بدر النيابية , اليوم الاحد, بعض اعضاء تحالف القوى العراقية بالعمل على اعادة “البعثيين” الى مفاصل الدولة 

 

وقال عضو الكتلة رزاق الحيدري في حديث لقناة “الاتجاه” ان اولئك الاعضاء يعلمون بان العمليات الاخيرة وما جرى في العراق هي من قبل البعثيين من خلال تنظيمها وتمويلها, لافتاً الى ان هنالك جهات معينة تحاول عرقلة قانون المساءلة والعدالة الذي يعد منصفاً للمواطنين. 

 

واضاف الحيدري ان تلك الجهات متبنية الموقف الداعم للبعث الاجرامي من خلال المؤتمرات التي تعقد في عمان والتصريحات التي تطلقها حول اشتراط رفع اجتثاث البعث والغاء المادة 4 ارهاب, مؤكداً ان كتلته مع القوانين التي تنصف المواطنين ومحاسبة الملطخة ايديهم بالدماء. 

 

وفي الشأن الامني اشار الحيدري الى انه في الاونة الاخيرة كان هناك تعاون بين قوات البيشمركة والقوات الامنية , مبدياً تحفظ كتلته على تصريحات بعض القادة الاكراد التي يطلقونها بشأن المناطق المتنازع عليها وبانها اصبحت واقع حال وتابعة لكردستان.

وشدد ان على الاكراد ان يتعاونوا مع جميع العراقيين من اجل وحدة البلاد وبناء العراق والعملية السياسية بشكل منصف للجميع.

 

يذكر ان مجلس الوزراء صوت بالموافقة على مشروع تعديل قانون المساءلة والعدالة وحظر حزب البعث. كما وافق  المجلس في جلسته الاعتيادية على مشروع قانون الحرس الوطني. واحالت الحكومة العراقية مشاريع القوانين الثلاثة الى البرلمان من اجل اقرارها .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here