كنوز ميديا

أكد النائب عن ائتلاف دولة القانون حنين القدو ان هناك قوات كبيرة للقومية التركمانية تقدر بـ”12″ الف مقاتل من الشرطة الاتحادية والحشد الشعبي.

القدو في تصريح صحفي اشار الى الى ان المكون التركماني يجب ان يكون له دور في تحرير تلعفر ومناطق الموصل، مبينا ان كل القوات وابناء محافظة نينوى والحشد الشعبي مدوعين للمشاركة في تطهير مدينة الموصل من زمر داعش الارهابية ومسك الارض بعد تحريرها لضمان حقوق مكونات الشعب العراقي التي باتت مستهدفة من عصابات داعش الارهابية وخاصة المكون التركماني والطائفة الايزيدية والشبك، لافتا الى ان عدم مشاركة هذه المكونات فأنه سيتم الرجوع الى المربع الاول، وبالتالي سوف لن يكون هنالك استقرار ولن يعود الكثير من النازحين لمناطق سكناهم.

واعرب القدو عن أسفه من تصريحات القيادات الكردية بعدم السماح بتشكيل الحشد الشعبي او تسليح المكونات الاخرى لابناءها من اجل تحرير مناطق سكناهم مثل كركوك وسهل نينوى وتلعفر وسنجار، مؤكدا ان ماوراء تصريحات القيادات الكردية تقف اجندات خارجية تستهدف التغيير الديموغرافي واراضي ابناء تلك المكونات في المنطقة، مضيفا ان القيادة العامة للقوات المسلحة ووزارة الدفاع الاتحادية سوف تقف وراء كل المكونات وقد تشكل قيادة عامة لتحرير محافظة نينوى.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here