كنوز ميديا

أكدت رئيسة حركة إرادة النائبة حنان الفتلاوي، السبت، أن وزارة الدفاع “أفرغت” من أبناء الشيعة، فيما اعتبرت أن منصب رئيس الوزراء أصبح “كيساً فارغاً”.

وقالت الفتلاوي في تصريح صحفي  إن “وزارة الدفاع تم إفراغها من أبناء الطائفة الشيعية”، مشيرة إلى أن “منصب رئيس الوزراء أصبح كيساً فارغاً”.

وأضافت الفتلاوي، أن “الشيعة الآن يغلون لان الحكومة فرطت بحقوقهم لإرضاء الآخرين”، مؤكدة أهمية أن “يكون التقارب بين المكونات بعيداً عن التفريط بحقوق الشيعة”.

وكانت النائبة عن ائتلاف دولة القانون زينب عارف كشفت، في (25 كانون الثاني 2015)، عن إحالة وزارة الدفاع 27 طياراً من “مكون واحد” على التقاعد، معتبرة القرار “استهداف طائفي”.

ونفى وزير الدفاع خالد العبيدي، في (1 شباط 2015)، فصل أي ضباط طيارين من الخدمة العسكرية، وفيما أكد أنها مجرد تنقلات عسكرية على مستوى الوزارة، أبدى استعداد وزارته تزويد المهتمين بالموضوع بأسماء المحالين على التقاعد.

1 تعليقك

  1. الملاحظ ان من استولى العبادي على الحكم واخذها عنوتا من المالكي اخذ ينفذ اجنت الغرب وهو استبعاد الشيعة من المناصب القيادية بالعراق ومنها واهمها الدفاع والداخلية والنفط بحجة اعطاء السنة حقوقهم والذي يدعون بانها سلبت حين كان المالكي بالسلطة ،، مع العلم بان المالكي اعطى السنة كامل حقوقهم من مناصب قيادية ومرامز مهمه وميزانيات لمناطقهم ،، الا ان هالشي لم يقنع الامريكان وبعض دول الحوار والتي يرهبها قوة ونفوذ الشيعة بالمنطقه مما حداها ان تفبرك احداث الدواعش حتى يشترط الامريكان بتغيير المالمي واعطاء السنة ومناطقهم كامل حقوقهم كاشرط اللساعدة بالقضاء عليهم ،، وهو ما اثبتته الايام

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here