كنوز ميديا

اعلن النائب عن التحالف الوطني محمد اللكاش , اليوم الثلاثاء, ان المؤتمر الوطني للحوار بين الاديان والمذاهب الذي اقيم برعاية رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي هو رسالة سلام الى العالم.

وقال اللكاش وفي حديث خص به “الاتجاه برس” اكد بان المؤتمر الوطني للحوار بين الاديان والمذاهب هو مؤتمر كبير ورسالة موجهه الى دول العالم الغربي مفادها “نحن متحدون نحن سائرون ببناء بهذا البلد”.

واضاف اللكاش بان المؤتمر حضرته الرئاسات الثلاث وقيادات الصف الاول في البلاد وممثل الامين العام للامم المتحدة ورئيسا الوقفين السني والشيعي وممثلون عن كافة قوميات ومذاهب واطياف الشعب.

واشار اللكاش الى ان المؤتمر تزامن مع يوم الوئام العالمي الذي يشارك فيه كل اطياف العالم من اجل التوحد والتسامح،  مبيناً ان المؤتمر هو بادرة خير نتمنى ان يلتحم الشعب العراقي امام الهجمة الوهابية الشرسة من قبل داعش.

وقال عضو التحالف الوطني ان العراق يمر بتحديات كبيرة اقتصادية وامنية وسياسية وهو يقاتل على جميع المحاول ونلمس بين الحين والاخر انتصار القوات الامنية والمتطوعين من جهة وانفراج الازمة المالية بعد ارتفاع اسعار النفط وعودته الى اسعاره الطبيعية .

واختتمت اعمال المؤتمر الوطني للحوار بين الاديان والمذاهب الذي اقيم بأشراف منظمة الحكيم الدولية وبحضور عدد من الشخصيات الدينية والسياسية التي تمثل جميع اطياف الشعب العراقي.

وحضر المؤتمر الرئاسات الثلاثة ورئيسي الوقفين الشيعي والسني وعدد كبير من ممثلي الطوائف والمذاهب الدينية وممثل الامم المتحدة والاتحاد الاوربي وممثلي عن الدول الاجنبية والعربية وعدد من النواب وجمع كبير من منظمات المجتمع المدني

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here