كنوز ميديا

قال نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، الاحد خلال لقائه وفدا من حزب الحق التركماني القومي، ان اعتماد الخيارات القانونية والدستورية في حل الخلافات السياسية وتقديم الدعم للقوات الامنية والعملية السياسية هو الخيار الاستراتيجي الوحيد للقضاء على الارهاب والحفاظ على وحدة وسلامة العراق.

وذكر بيان لمكتب نائب رئيس الجمهورية تلقت “كنوز ميديا” نسخة منه، إن “المالكي استقبل الوفد بمكتبه الرسمي وكان برئاسة رئيس الحزب طورهان المفتي وأعضاء القيادة في الحزب، وجرى خلال اللقاء بحث مستجدات الوضع السياسي والامني والتحديات التي يواجهها العراق في المرحلة الراهنة، واكد  على ضرورة دعم المكون التركماني كونه من المكونات الاساسية للشعب العراقي “.

وشدد نائب رئيس الجمهورية على ضرورة “توحيد صفوف الشعب العراقي لمواجهة التحديات، خصوصا و ان العراق يواجه تحديات غير مسبوقة تضاعف المسؤولية على القوى الوطنية وعلى عموم طبقات وفئات الشعب العراقي“.

وأوضح المالكي ان “اعتماد الخيارات القانونية والدستورية في حل الخلافات السياسية وتقديم الدعم للقوات الامنية والعملية السياسية هو الخيار الاستراتيجي الوحيد للقضاء على الارهاب والحفاظ على وحدة وسلامة العراق “.

من جهته، أوضح رئيس حزب الحق القومي التركماني طورهان المفتي ان “الحرب التي يخوضها العراق والقوات الأمنية والحشد الشعبي هي حرب ضد عصابات اجرامية مدعومة من دول لاتريد للعراق الخير لذلك تحقيق النصر والقضاء عليهم امر ضروري لصيانة العملية الديمقراطية في البلاد“.

وبين ان “المكون التركماني لايزال يتعرض لظلم كبير، لذلك هم بحاجة الى ان ينعموا بالحرية  والاستقلال اكثر في مناطقهم وخصوصا في كركوك والطوز واربيل، داعيا جميع القوى السياسية الى أنصاف هذا المكون العراقي الأصيل”.ش

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here