اكدت المقاومة الاسلامية والمتمثلة بكتائب حزب الله “اليوم الخميس” مواصلتها ببناء الساتر الترابي العازل بين ناحية جرف النصر وجنوبي الفلوجة لقطع الامدادات اللوجستية عن عناصر داعش الوهابي .

المتحدث العسكري بأسم الكتائب جعفر الحسيني وخلال حديث صحفي مع “الاتجاه برس” اوضح ان هذا الساتر يمتد لاكثر من 15 كيلو متر ونسبة انجازه وصلت بحو 20 % وهو ساتر دفاعي في مناطق شمالي بابل ليعزلها عن مناطق جنوبي الرمادي وتحديدا مناطق عامرية الفلوجة ، مبينا ان الساتر تمسكه قوات خاصة من الكتائب. 

واضاف ان الكتائب ستشرع بفتح محور جديد ليكون منطلقا للعمليات العسكرية بغية قطع كافة الامدادات عن عناصر داعش فضلا عن تأمين حزام بغداد بشكل كامل ، كاشفا ان هناك عمليتان في الفلوجة والسجارية خلال الايام المقبلة. 

 هذا وكانت الحكومة المحلية في محافظة بابل كشفت عن سعيها لبناء ساتر ترابي في مناطق المحافظة الشمالية يمتد من ناحية جرف الصخر الى بحيرة الرزازة 

وقال محافظ بابل الذي يرأس اللجنة الأمنية صادق مدلول السلطاني سنخاطـــــب وزارة التخطيط لتعديل مشروع قديم تم اقراره من قبل الحكومة المحلية بشأن بناء هذا السياج من اجل القضاء على المجاميع الإرهابية.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here