كنوز ميديا

عقد مجلس الوزراء في اقليم كوردستان، اليوم الاربعاء 28/1/2015، اجتماعه الاول في العام الجديد 2015، برئاسة نيجيرفان بارزاني رئيس حكومة اقليم كوردستان وقوباد طالباني نائب رئيس حكومة اقليم كوردستان.

في بداية الاجتماع تحدث رئيس حكومة اقليم كوردستان عن الاتفاق الأخير بين أربيل وبغداد، وقال: هناك سوء تفاهم مع بغداد، الحكومة الاتحادية تعتقد بأن اقليم كوردستان يستطيع أن يسلم بغداد نسبة أكبر من النفط المتفق عليها، لكن نحن قلنا بكل وضوح بأننا لانستطيع ان نصدر أكثر من النسبة المتفق عليها، ورغماً عن ذلك من الناحية التكنيكية ايضا لايمكن ذلك لانه ليست هناك بنى تحتية لتصدير نسبة أكبر، مشدداً على ان اقليم كوردستان سيصدر النسبة المتفق عليها، مؤكداً ان حكومة اقليم كوردستان تتمنى الوصول الى اتفاق مع بغداد حول هذا الموضوع وهي ملتزمة بالاتفاق الذي ابرم بين الجانبين.

وحول الاوضاع المالية الراهنة في اقليم كوردستان، قال نيجيرفان بارزاني: ان اقليم كوردستان يواجه اكبر مشكلة مالية، لذا فإن الحكومة مرغمة على اتخاذ اجراءات خاصة لمواجهة هذه المشكلة المالية، مؤكداً ان الحكومة ستجتمع مع الاطراف السياسية في اقليم كوردستان لبحث الاوضاع المالية الراهنة.

من جانبه، قدم وزير المالية تقريراً عن الاوضاع المالية الراهنة في اقليم كوردستان، وصادق مجلس الوزراء على التقرير ليتم بعد ذلك ارساله الى برلمان كوردستان، وفي التقرير سلط وزير المالية الضوء على نسبة تقليل المصاريف وخطط وبرامج الوزارة حول كيفية ادارة الاوضاع الراهنة وتقليل المصاريف وزيادة الواردات.

من ثم، قدم وزير شؤون الشهداء المؤنفلين، تقرير لجنة تعريف جرائم الابادة الجماعية التي تعرض لها الكورد الايزيديين والمكونات الدينية الاخرى، وتضمن التقرير اعمال ونشاطات اللجنة على المستوى الداخلي وخارج البلاد، بالاضافة الى شرح حول الزيارات والاجتماعات التي عقدتها اللجنة مع المؤسسات والمنظمات الدولية وتقديم الوثائق والادلة حول المأسات التي تعرض لها الايزيديين.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here