كنوز ميديا

أكد النائب عن ائتلاف دولة القانون ان جميع البروتوكولات الدولية تقول انه في حالة عقد الدول للمؤتمرات فانها تقوم بتوجيه الدعوة الى رأس الهرم في قيادة الدولة، مبينا انه ليس من حق اقليم كردستان الاعتراض على وفد الحكومة الاتحادية الذي شارك في مؤتمر مكافحة الارهاب الذي عقد في لندن مؤخراً.

راضي في حديث لبرنامج “الشاخص” الذي عرض على شاشة “الاتجاه الفضائية” اوضح ان رئاسة الوزراء هي المسؤولة عن السلطة التنفيذية، لافتا الى ان الدول دائما ما تتعامل مع الرؤساء بشكل مباشر في حال عقد المؤتمرات وغيرها من القضايا، مؤكدا ان رئيس الوزراء حيدر العبادي باعتباره مسؤول السلطة التنفيذية فأنه استدعي الى مؤتمر بهذا العنوان، مضيفا ان اعتراض اقليم كردستان على وفد الحكومة الذي توجه الى لندن للمشاركة في مؤتمر مكافحة الارهاب وترأسه رئيس الوزراء حيدر العبادي ليس له قيمة دستورية باعتبار ان الاقليم خاضع للحكومة الاتحادية.

يذكر ان العراق شارك في مؤتمر لندن لمكافحة الارهاب الذي عقد بتاريخ 22/ كانون الثاني من العام الحالي بمشاركة 21 دولة وترأس وفد العراق رئيس الوزراء حيدر العبادي، وبحث المؤتمر مكافحة تمويل داعش، والحد من تدفق المقاتلين الأجانب للانضمام لصفوفه، والعمل على تقويض ما يدعيه داعش.

وشاركت في المؤتمر وفود مثلت دول أستراليا والبحرين وبلجيكا وكندا والدنمارك ومصر وفرنسا وألمانيا والعراق وإيطاليا والأردن والكويت وهولندا والنرويج وقطر والسعودية وإسبانيا وتركيا والإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة والولايات المتحدة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here