كنوز ميديا 

اشاد رئيس مجلس محافظة ديالى مثنى التميمي اليوم  بالشجاعة والتضحيات التي قدمها المتطوعون وخصوصا ابناء الجنوب من اجل تطهير المحافظة من دنس الارهابيين واذنابهم .

قال التميمي في تصريح صحفي  اكد ان اغلب مدن المحافظة اصبحت خالية من الدواعش بعد تطهير قضاء المقدادية وقرية المنصورية بالكامل والسيطرة على جميع تلال حمرين التي تعد الملاذ الرئيس لهذه العصابة الاجرامية فضلا عن الجسور الخمسة التي كانت تتحكم بكمية المياه الواصلة للمحافظة والتي كانت تستخدم كوسيلة ضغط من قبل عناصر داعش على اهالي المحافظة .

واضاف ان المدفعية العراقية كان لها الاثر الكبير في حسم المعركة بعد توجيها لضربات دقيقة لاوكار داعش ما ادى الى مقتل واصابة العشرات منهم ، منتقدا في الوقت نفسه طيران التحالف الدولي الذي لم يقم باي ضربة جوية لمساندة القوات العراقية.

 وكان مجلس قضاء المقدادية، قد اعلن عن تحرير ناظم الصدور الاروائي بالكامل، ومقتل ثمانية عناصر من “داعش” الاجرامي بعملية التحرير، مؤكداً ان سيطرة القوات الامنية والمتطوعين على الناظم تمثل نهاية حقبة صعبة مرت بها مناطق واسعة من ديالى.

وكانت اللجنة الأمنية في مجلس محافظة ديالى اعلنت، في وقت سابق عن تمكن القوات الأمنية من اقتحام الساتر الدفاعي لداعش في محيط ناظم مياه الصدور الإستراتيجي شمال شرق بعقوبة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here