كنوز ميديا 

أعلنت اللجنة المالية النيابية انتهاءها من الصيغة القانونية لقانون الموازنة لعام 2015 وهي بصدد وضع اللمسات الاخيرة للمقترحات المقدمة من الكتل السياسية، متوقعة ان يتم في اليومين المقبلين الانتهاء من هذا الموضوع، معربة في الوقت نفسه عن امتنانها للدور الكبير الذي قامت به المرجعية الدينية في دعم مجلس النواب وتشجيع الكتل السياسية لتحمل المسؤولية التاريخية في هذه المرحلة الصعبة التي يمر بها العراق في حربه ضد الإرهاب.

عضو اللجنة حيدر مسعود في حديث لـ”الاتجاه” اطلعت عليه وكالة “كنوز ميديا” اوضح ان مشروع الموازنة الاتحادية سيمرر خلال الايام المقبلة داخل مجلس النواب، لان البلاد بحاجة إلى تمرير هذا القانون على الرغم من وجود ملاحظات كثيرة عليه، إلا ان مصلحة البلد يجب ان تكون لها الاولوية.

واشار مسعود إلى ان المبالغ التي تم تخفيضها في قانون الموازنة تبلغ حوالي ” 8 ” تريليونات دينار عراقي، مؤكدا ان البرلمان سيقوم بمناقلة جزء من هذه الاموال للمؤسسات الامنية، ومؤسسات اخرى مهمة في ادارة الدولة، فضلا عن تخصيص جزء من هذا المبالغ لدعم النازحين الذين يمرون بظروف قاسية وصعبة.

يذكر ان مقرر مجلس النواب نيازي أوغلو أكد اليوم  أن مجلس النواب سيستمر بعمله لحين إقرار مشروع قانون الموازنة المالية لعام 2015، فيما لفت الى أن البرلمان لن يأخذ عطلته الاسبوعية إلا بعد إقرار الموازنة.

وقال أوغلو إن مجلس النواب عازم ومصر على الاستمرار بعقد جلساته لحين إقرار الموازنة، مبينا أن الأوضاع داخل البرلمان ايجابية بشأن الإسراع بالتصويت على القانون.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here