كنوز ميديا 

عزا عضو لجنة الامن والدفاع النيابية حسن سالم اليوم الاثنين فشل اللجان التي تكلف بالتحقيقات في بعض القضايا الى الضغوطات السياسية والحزبية التي تمارس على اعضائها .

سالم وخلال اتصال مع قناة “الاتجاه” اطلعت عليه وكالة “كنوز ميديا” اكد ان اغلب هذه اللجان تكون رهينة للضغوطات السياسية والحزبية لتتغاضى عن الحقائق وحجبها عن الرأي العام ، مستغربا في الوقت نفسه من سكوت هذه اللجان عن هذه الممارسات الغير قانونية ومنها قضية سقوط الموصل.

وكانت النائب عن محافظة نينوى جميلة العبيدي كشفت ان اللجنة التحقيقية التي كلفها مجلس النواب بالكشف عن اسباب سقوط الموصل تعرضت الى ضغوطات اربع كتل سياسية خوفا من الكشف عن بعض الاسماء المتورطة بسقوط المحافظة. مبينة هذه الكتل دفعت باعضائها في اللجنة من اجل التأثير على سير عملية التحقيق وعدم كشف الاسماء التي المتهمة والتي تنتمي الى هذه الكتل، فيما تسائلت هل تستطيع اللجنة اكمال سير التحقيق في ظل ضغوطات هذه الكتل وهل حقا ستعرض الاسماء التي سيكشفها التحقيق الى المحاكم العسكرية.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here