كنوز ميديا

احتجت وزارة السياحة والاثار العراقية اليوم على “الاستحواذ غير القانوني من قبل اسرائيل على مخطوطة عبرية عراقية” مطالبة الولايات المتحدة التي اخرجت هذه المخطوطات قبل اعوام بحجة ترميمها “بتقديم اجابات واضحة حول هذا الموضوع “.

وقالت الوزارة في بيان لها تلقت وكالة كنوز ميديا نسخة منه ان “وسائل الاعلام تناقلت اخيرا خبر وصول مخطوطة التوراة العراقية الى اسرائيل واحتفال وزارة الخارجية الاسرائيلية بها”.

واضافت “اننا اذ نحتج على هذا الاستحواذ غير القانوني على جزء من الموروث العراقي بدلالة حمله اختاما رسمية عراقية نطالب مركز [نارا] الامريكي الذي يقوم بصيانة وترميم الارشيف العبري العراقي بتقديم اجابات واضحة حول هذه المخطوطة”.

واكدت الوزارة “انها سبق وان طالبت المركز اكثر من مرة باستعادة جميع الارشيف العبري العراقي وانهاء هذا الملف داعية المنظمات العالمية ولاسيما منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة [يونسكو] والشرطة الدولية [انتربول] الى مساعدة العراق على استعادة اثاره وتراثه المنهوب”.

وكانت وزارة الخارجية الاسرائيلية كشفت قبل ايام عن وصول مخطوطة التوراة العبرية وعرضت صورا للاحتفاء الرسمي بها بحضور مسؤولين كبار.

يذكر ان القوات الامريكية كانت قد اخرجت عددا كبيرا من المخطوطات العبرية من العراق الى واشنطن بعد ان عثرت عليها في قبو لمديرية الاستخبارات ابان حرب العراق عام 2003.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here