كنوز ميديا

طالب الأمين العام لكتائب (حزب الله – المجاهدون) في العراق الشيخ عباس المحمداوي، الاحد، المروجين لمشروع الأقاليم باحترام دماء الشهداء وعدم التفريط بوحدة العراق من أجل مكاسب مادية “زائلة”.

وقال في بيان صحافي   ان “على الأصوات النشاز التي تسعى الى تقسيم العراق الى ثلاثة أقاليم أن يحترموا دماء شهداء الشعب العراقي وأن لايفرطوا في وحدة العراق من اجل مكاسب مادية زائلة، وأن لايتوقعوا أنهم سيتمكنون من السيطرة على إقليمي الجنوب والغربية”.

وأضاف المحمداوي ان “الإرادة العراقية الحرة ستساهم في إفشال مخططات الصهيونية الرامية الى تقسيم العراق لدويلات ضعيفة متناحرة، ولن يفلح مسعى العملاء الذين يدعون الاسلام والإسلام بريء منهم”.

وتابع بالقول “إذا كان المروجون لمشروع الأقاليم يعتقدون أن بإمكانهم تقسيم العراق وجعل السني خاضعا للعصابات الإرهابية وجعل الشيعي يئن من وطأة الإرهاب فهم مخطئون، فالعراقيون تعلموا الدرس جيداً وأدركوا أن السني والشيعي كيان واحد غير قابل للتجزئة ولامكان في العراق للأقاليم ولمشاريع التقسيم”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here