كنوز ميديا

يكشف النائب السابق وكاتم الاسرار العلوي في تسجيل تلفزيوني عن فضيحة كبيرة في العراق ابطالها المافيات اللبنانية ويبين دور صاحب قناة السومرية شفيق ثابت في ذلك بأستغلال غطاء القناة التلفزيوني للوصول الى المسؤولين في الحكومة العراقية للحصول على اكبر العقود الاستثمارية وهو عقد استثمار مصفى ميسان.
ويقول العلوي ان الثمن كان منح القناة بما فيها لتكون بوقا اعلاميا يتم فيها تصفية خصوم الحكومة و كل من يختلف معها في الراي والمواقف.
وسبق ان لعبت القناة دورا خطيرا دفع الجهات الامنية الى ان تخضع عددا من العاملين فيها من لبناني الجنسية الى التحقيق بعد ان قاموا بتصوير سماء بغداد بمسح جوي عبر تنسيق مشبوه مع عدد من الضباط في قيادة عمليات بغداد سابقا وذلك قبل القمة العربية التي عقدت في العراق اواخر مارس 2012 .
وكشفت التحقيقات ان اشرطة فيديو تضمنت مسحا جويا لبغداد لا توفره خرائط غوغل مررت بصورة مشبوهة عبر مطار بغداد الدولي وسط اكثر من علامة استفهام حيال مصير هذه الاشرطة الى اين ذهبت.

 

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here