كنوز ميديا

أصدرت محكمة استئناف أبوظبي المدنية الحكم بإلزام أحد الفنادق الكبرى في أبوظبي والشركة المسؤولة عن إدارته وشركة تأمين وطنية أن يدفعوا بالتضامن مبلغ 100 ألف درهم لسيدة أوروبية تعويضاً عن إصابتها بسبب سقوط رف خشبي على رأسها أثناء إقامتها بالفندق المدعى عليه .

وكانت المدعية قد طالبت المحكمة بتعويض بقيمة 70 مليون درهم لجبر الأضرار المادية والنفسية والمعنوية الناجمة عن الحادث، وادعت أنه تسبب بإصابتها بمرض الصرع الإصابي، ما أدى إلى تردي حالتها الصحية وطردها من عملها، بينما ثبت للمحكمة عدم وجود ارتباط بين إصابة المدعية بالصرع وسقوط الرف على رأسها، وأنها كانت تتلقى في بلدها علاجاً من الأعراض التي ادعت حدوثها نتيجة الإصابة قبل الحادث، كما تبين أنها بالغت في وصف آثار الإصابة حيث إنها التحقت بالعمل بشركة أخرى وتزوجت بعد الحادث .

ويذكر أن المحاكمة تمت بحضور أعضاء من حملة تضامن أنشأتها أسرة المدعية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، واستقطبت عدداً من المتضامنين الأوروبيين المقيمين في الدولة .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here