كنوز ميديا

اكد النائب عن دولة القانون كاظم الصيادي ان تدويل ملف الانبار وارسال وفد من المحافظة الى واشنطن يعد امرا خطيرا.

وقال الصيادي خلال برنامج “الشاخص” الذي يعرض على شاشة “الاتجاه” ان قيام الحكومة الامريكية بتوجيه دعوى لعشائر الانبار يعد تدخل سافر في الشأن العراقي والعمل الحكومي وكان على واشنطن ان ترسل دعوى الى الحكومة الاتحادية وهي من تخول من يمثلها وينوب عنها للتنسيق معها حول التسليح والتدريب المزمع من قبلها, لافتاً الى انه كلما يشهد العراق استقرارا وتكاتف بين ابناءه نجد تدخل احدى الدول الاقليمة ومحاولة زعزعة امن البلاد.

واضاف الصيادي انه سبق للحكومة العراقية ان سلحت العشائر في الانبار وجهزتهم بالاموال التي تقدر بملايين الدولارات واغلب الاسلحة ذهبت الى داعش , مبيناً ان معظم ممثلي مجلس النواب ومسؤولين في الحكومة كانوا يغذون الفتنة الطائفية في ساحات الاعتصامات والتي كانت مدعومة من تركيا وقطر والسعودية وان تلك المنصات هي من سمحت للتدخل الخارجي.. وقانون الحرس الوطني الذي تدعو اليه بعض الاطراف السنية هو بدعة ولن يصوت عليه ائتلاف دولة القانون في البرلمان.

يذكر ان وفد من محافظة الانبار طلب من البيت الابيض زيارة واشنطن لغرض التنسيق في تسليح وتدريب ابناء العشائر والذي يضم محافظ الانبار صهيب الراوي واحمد ابو ريشة ورئيس مجلس محافظة الانبار صباح كرحوت والذين وصلوا الى الولايات المتحدة الامريكية قبل يومين..

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here